أحد صفحات التقدم العلمي للنشر
فنون وعلوم إنسانيةفيلم، راديو، التلفزيون، مسرح

نقد فيلم الذكاء الفائق: تجربة ممتعة في قصة نهاية العالم بطلها الذكاء الاصطناعي

بقلم:    روبن تشاودوري

ترجمة: مي بورسلي

كارول بيترز هي “حرفياً أكثر شخص عادي على وجه الأرض”. إنها عزباء وعاطلة عن العمل، وتحب جيمس كوردن James Corden- وهي كل ما يحول بين ذكاء اصطناعي قوي جدا وتدمير الكوكب. فقد يؤدي الفشل في إثبات خير الإنسانية إلى كارثة نووية مدمرة Nuclear Armageddon، لذا فإن ناقوس الساعة يدق بينما يُظهر الذكاء الاصطناعي لكارول ماهية البشر، من خلال، إحياء علاقتها بحبيبها السابق.

الذكاء الفائق Superintelligence هو نوع من أفلام الخيال العلمي والإثارة والكوميديا الرومانسية. كارول التي تؤدي دورها ميليسا مكارثي Melissa McCarthy، يختارها ذكاء اصطناعي AI مطّلع على كل شيء لاختبار نظريته عن الإنسانية. والذكاء الاصطناعي AI يرى أنها إنسانة نموذجية، ولذا فإنه سيراقب كل ما تفعله على مدار الأيام الثلاثة المقبلة لتحديد ما إذا كان ينبغي تدمير الكوكب أم لا. ولتهدئة كارول، فإن الذكاء الاصطناعي يستخدم صوت جيمس كوردن، الصادر من الرجل نفسه (على الرغم من أن الذكاء يبذل جهدًا للإشارة إلى أنه ليس جيمس كوردن في الواقع).

والذكاء الاصطناعي هو نوع من الشبكة العصبية Neural network. فقد بدأ مثل لعبة أطفال مصممة لتعلم إضفاء الطابع الشخصي على كل تجربة تعليمية، ولكنه أفلت وصار شريرًا. فقد تعلم الكثير الآن لدرجة أنه صار فائق الذكاء وتمكن من الوصول إلى جميع البيانات والأجهزة في العالم، من فراشي الأسنان وكاميرات الدوائر التلفزيونية المغلقة CCTV إلى السيارات ذاتية القيادة. كيف فعل كل هذا بدقة. إنه يعمل بطرق غامضة.

يسلط الفيلم الضوء على مدى اعتمادنا على التكنولوجيا والطرق التي يمكن بها أن ينقلب علينا ذكاء اصطناعي قوي. وبفضل قدرته على التحكم في تقنياتنا وحتى إيقافها، فقد يتسبب في حوادث السيارات والتحكم في تدفق الأموال وإطلاق الصواريخ النووية. ويصل الذكاء الاصطناعي أيضًا إلى البيانات الشخصية للشخصيات الرئيسة في الفيلم لتوصيف سلوكهم والتنبؤ به.

وتوقيت مكارثي الكوميدي لا مثيل له، فهي تحول دون تحول الفيلم إلى منحنى شديد الجدية. وتتراوح أفضل اللحظات من اللقاءات المحرجة بين الحبيبين السابقين إلى بعض الأسطر المضحكة جدا من بن فالكون Ben Falcon، مخرج الفيلم وزوج مكارثي، والذي يؤدي دور شخصية بارزة كعميل في مكتب التحقيقات الفيدرالي.

 الغريب أن التوتر حول نهاية العالم الوشيكة غائب، واستبدل بدلاً من ذلك بقصة رومانسية لطيفة تشغل الجزء الأكبر من الساعة الأولى من الفيلم. ويمنحنا الفيلم القليل جدًا من المعلومات عن حبيب كارول – جورج- الذي يؤدي دوره بوبي كانافال Bobby Cannavale، ولكن من المتوقع أن نشجعهما وهما يتعثران في طريقهما عبر سلسلة من المواعيد التي أعدها الذكاء الاصطناعي لمساعدته على فهم الإنسانية فهماً أفضل من خلال كارول. ولا تبدأ الإثارة إلا في الدقائق 25 الأخيرة من الفيلم، على الرغم من أنها تتميز ببعض الحبكات الصادمة حقًا.

الخلط بين الرومانسية والخيال العلمي نادرا ما يحقق النجاح على الجبهتين، وفيلم الذكاء الفائقSuperintelligence  ليس استثناءً. فالرومانسية هي نوع من الخذلان والتقلب بين الكوميديا والسلوك المخيف للذكاء الاصطناعي هو غريب إلى حد ما.

ومع ذلك، فهناك لحظات مضحكة ومثيرة في الفيلم. إنه أيضًا تذكير بالحذر في منح البيانات الشخصية، وأنه يمكن استخدام التكنولوجيا في الخير أو الشر. فقد عرض الفيلم قصة “التدمير بالذكاء الاصطناعي AI” عرضٌ فريد من نوعه، كما أنه فيلم لطيف ومثالي لمحبي الأفلام من فئة الرومانسية الكوميدية.

شرح الصورة:

ميليسا مكارثي وبوبي كانافال في فيلم ” الذكاء الفائق” . Superintelligence

Hopper Stone/Warner Bros. Entertainment Inc

© 2020, New Scientist, Distributed by Tribune Content Agency LLC

تسوق لمجلتك المفضلة بأمان
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى